إحتفالية مرور مائة وخمسون عام 150 عاما على البرلمان المصرى

img

 

 

 

إحتفالية مرور  مائة وخمسون عام 150 عاما على البرلمان المصرى

 

 

تاريخ أنشاء الحياة النيابية بمصر 
إحتفالية مرور  مائة وخمسون عام 150 عاما على البرلمان المصرى

المصدر البرلمان المصرى 150 عام

إحتفالية مرور مائة وخمسون عام 150 عاما على البرلمان المصرى

150 عاماً على انشاء البرلمان المصرى الذي قدم بتاريخة نموذجاً فريداً بين برلمانات العالم

في ارساء دعائم الاطر المؤسسية لتدشين أسس الحياة النيابية السلمية بمعناها الاجرائي الصحيح

الاذى تم انشائة فى عام 1866 الذى يعد كونة منارة تنويرية لنشر الثقافة البرلمانية فى مصر الذى يشع من خلالة قيم ممارسة الديمقراطية السلمية التى استهلت من فيضها الشعوب العربية و الافريقية نموذج يحتذى به فى بناء تجربتها البرلمانية ليقف البرلمان المصري لحظات تاريخية فارفة غيرت مجرى الحياة السياسيى المصرية وألقت بظلال التغير على ملامح المنظومة الإقليمية و الدولية كان من أهمها الخطاب التريخي للرئيس الراحل العظيم جمال عبد الناصر الذى ألقاه أمام البرلمان فى عام ألف وتسعمائة وثمانية وخمسون ميلادى (1958) بمناسبة إعلان الوحدة العربية بين مصر و سوريا وكذلك بيانه بالعدول عن التنحى عن الحكم فى عشرة/ستة/الف و تسعمائة و سبعة و ستون الذى القاه بيابة عنة رئيس مجلس الامة محمد انور السادات عبر منبر البرلمان المصري عن نيتة لزيارة الكنيست الاسرائيلي عام الف و تسعمائة ة تسعة سبعة و سبعون ميلادى –

إحتفالية مرور  مائة وخمسون عام 150 عاما على البرلمان المصرى

 

 

 

تعد الحياة النيابة المصرية بحق ملحمة و طنية مرت بمجموعه من الحقب التاريخية بدات لبنتها الاولى فى الثانى و العشرين من اكتوبر سنة الف وثمانمائة وستة وستون ميلادى

فى عهد الخديوي اسماعيل باشا (مجلس شورى النواب المصري) ليكون أول مجلس نيابي فى تريخ مصر منتخب يمتلك اختصاصات نيابية حيث أخذت لائحتة الأساسية الكثير من اللوائح البرلمانية الاوروبية و التى منحتة اختصاصاً مالياً يتيح له الحق فى الاطلاع على مزانية الحكومة و غيرها من المسائل الكالية التى تحص الدولة

 

إحتفالية مرور  مائة وخمسون عام 150 عاما على البرلمان المصرى

تواكب تطورة الحياة الاسياسة فى مصر فى ظل ما اعتراها من زخم و حراك ثورى مع تطور الحياة النيابية بالتزامن معا ليخرج مجلس النواب المصرى الحر المنتخب عام 1881 (الف وثمانمائة و واحد وثمانين ميلادى) من رحم الثورة العربية ممتلكاً اختصاصات رقابية لأول مرة أذ أصبح له حق توجية السؤال للوزراء و استجوابهم

هذا المجلس لم يكتب له الاستمرار سو عام واحد ليتحول النظام البرلمانى فى مصر للأخذ بنظام الغرفتين عام 1883 (الف وثمانمائة وثلاثة وثمانين ميلادى)

إحتفالية مرور  مائة وخمسون عام 150 عاما على البرلمان المصرى

 

مجلس شورى القوانين و الجمهية العمومية 

القانون المصرى النظامى الصادر أول مايو  1883 (الف وثمانمائة وثلاثة وثمانين ميلادى)

حيث استمر العمل بهذا النظام حتى 1913 (الف و تسعمائة و ثلاثة عشر) الى ان تمت العوده مره اخرى الى نظام الغرفة الواحدة بإنشاء الجمعية التشرعية أول يوليو 1913 (الف و تسعمائة و ثلاثة عشر)

الحراك الثورى والارادة الشعبية المصرية بل في العالم كله قادر على التغيير و الرافد الاساسي و الملهم لتطوير الحياة النيابية فى نواب العالم

حيث كانت ثورة 19 نبراساً و هادياً لإرساء دستور 1923 و الذي أقر عودة نظام المجلس ذو الغرفتين مرة أخرى

مجلس الشيوخ و مجلس النواب لمزيد من التفاصيل من هنا  

004

إحتفالية مرور  مائة وخمسون عام 150 عاما على البرلمان المصرى

 

إحتفالية مرور مائة وخمسون عام 150 عاما على البرلمان المصرى, مجلس النواب المصرى مائة وخمسون عام,  إحتفالية مرور 150 عاما على البرلمان المصرى, رؤساء البرلمان المصري في 150 عام,  150 سنة من الحياة النيابية فى مصر

إحتفالية مرور  مائة وخمسون عام 150 عاما على البرلمان المصرى
Share Button

الكاتب ahmed jbh

ahmed jbh

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة