مدينة الرذيلة بومبي pompeii الايطالية

img
معالم وآثار 0 ahmed jbh الوسوم:,

 مدينة الرذيلة بومبي pompeii الايطالية

 

مدينة بومبي كانت على عهد نيرون، الحاكم الروماني الذي قيل أنه أحرق روما لكي يغني تسمى هذه المدينة بومبي Pompeii و هي مدينة رومانية كان يقطن فيها نحو عشرون ألف نسمة، و لكن حاليا لم يبقى منها سوى الجثث المتحجرة و آثارها القديمة.

 

جثث متحجرة بفعل الرماد البركاني لبعض ضحايا البركان

جثث متحجرة بفعل الرماد البركاني لبعض ضحايا البركان

 مدينة الرذيلة بومبي pompeii الايطالية

توجد المدينة على سفح جبل بركان فيزوف الذي يصل ارتفاعه إلى 1200 متر فوق سطح البحر قرب خليج نابولي في إيطاليا.

مدينة بومبي

تقريبا عرفت بالدعارة و كل أنواع الشذوذ الجنسي و الانحراف الغير أخلاقي. و بالرغم من كون هذه المدينة كانت تعرف بثرائها الفاحش إلى الدرجة التي وصف معها المؤرخون الأحوال الاقتصادية لسكانها أن قاطنيها كانوا يرمون القطع الذهبية في الشوارع بسبب كثرة المال لكن هذه النعمة سرعان ما تحولت إلى نقمة.

 

عرفت بالدعارة و كل أنواع الشذوذ الجنسي

عرفت بالدعارة و كل أنواع الشذوذ الجنسي

عرف البركان نشاطا هائلا سنة 79 ميلادية و دمر كل من مدينة بومبي و هركولانيوم.

و طمرت المدينة بالرماد لمدة 1600 عام حتى اكتشف في القرن الثامن عشر. بدأ البركان بالثوران من 24 أغسطس سنة 79 و احدث سحبا متصاعدة كشجرة الصنوبر غطت الشمس حتى بدت المدينة مظلمة و لم يتمكن أحد من الهروب من الكارثة التي حصلت بها معلومات عن مدينة الرذيلة بومبي pompeii الايطالية .

 

ويذكر أن “pompeii” لفتت نظر العديد من الشخصيات على مدار التاريخ وخاصة من محبي الفنون، ولكن زارها الملك فرانسيس الأول من نابولي لحضور معرض بومبي في المتحف الوطني مع زوجته وابنته عام 1819، صدم بما رآه من رسومات وأمر بجمع هذه المقتنيات ووضعها في غرفة مغلقة عن العامة بسبب خدشها للحياء العام، ولم تفتح هذه الغرفة الا في عام 2006.

الملك فرانسيس الأول مع زوجته وابنته صور هيتس

الملك فرانسيس الأول مع زوجته وابنته

 

 

رسومات مدينة بومبي الاباحية
بومبي الإيطالية قرية الفاحشة
مدينة مومباي الهندية
بومباي في القران
مدينه بومبي الايطاليه التي عذبها الله بسبب ممارستهم للجنس
مدينة بومبي في ايطاليا ( أنظر ماذا فعل الله بها )
فيلم بومبي
مدينة بومبي خواطر

Share Button

الكاتب ahmed jbh

ahmed jbh

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة